Friday, March 2, 2007

من كتاباتي


لما كنت بالتوجيهي ... اجتني هواية مو بوقتها ابدا ...... وهي اني اكتب مقامات وسجعات ....... واكتب خواطر كلها على نفس القافية ... وعشان اكون على طبيعتي حبيت اشوف شي من هالكتبتو احطو بالهمدونة الي ما حدا عارف عنها لسا ... ووحدة من هاي الاشياء كانت هالمقامة ... وكان حلو اني ارجع استرجع الذكريات واقرأها ... وضحكت كتير عليها ... بشو كنت افكر لما كنت اكتبها ؟؟؟
ولانها طويلة راح ابدأ بس بالمشهد الاول :

يرن الهاتف يرد عاطف .... تعال عندي يا بني ... فرغ وقتك وتعال الي ... فإني أقيم اليوم عشاء وانت مدعو للسهرة عندنا هذا المساء... ولا تنسى احضار زوجتك معك ... وامنعها من الدعك ... اريد يدين ناعمتان ... وعينان لامعتان ... واحرص على ان ترتدي اجمل الثياب ... لانني سأراقبها بالذهاب والاياب... ولا تنسى ان تقنعها بقليل من المكياج ... دعها تتخطى ذلك السياج... اني انتظرك فتعال مسرع ... ولا تلقني بمنظرك المفزع ... لا تنسى ارتداء اجمل البدلات .... اعتبر نفسك في ارقى الحفلات ... الى اللقاء لهذا المساء .
وتغلق الهاتف .... الزوجة : كل هذا هاتف؟؟ ما بك يا عاطف ؟؟ ماذا طلبت منك تلك هذه العجوز؟؟ اكيد انها اخبرتك هذا مسموح وذاك لا يجوز...
الزوج: لا اسمح ان تقولي عن امي هذا... واحترميها فهي الاكثر ايهابا ... اذهبي ونفذي الاوامر ... نفذيها حرفا حرفا لكي لا نخاطر ... فانتي تعلمي ان امي عنيدة ... وبهذه الامور فهي غير مفيدة ...
الزوج والزوجة عند باب بيت الام
الزوج : هل انتي مستعدة للدخول؟؟ هيا هيا اقلبي لها وجهك الخجول .... ونظراتك اللامعة ... واخفي عنها كلماتك اللاذعة ... ومها قالت لا تجاوبيها ...... واياكي وان تحاربيها ...
تفتح الحماة الباب وتقول الزوجة: السلام عليكم يا عمتي .....
وعليك السلام يا ابنتي ... تفضلي بالدخول ... اقترب الطعام على النزول ...... جهزوا بطونكم للعشاء ... فهذا هو موعد الامتلاء ...
الحماة تأخذ الكنة الى الطرف: ما هذا يا يا وفاء ؟؟؟ اين الحلي والذهب والماس الازرق بلون السماء؟؟؟
ثم تنظر اليها نظراتها الغريبة ... تفتح فهما لتخرج الكلمات ..... ولربما ارادت ان تلحقها باللكمات ........ ولكن ، دخول عاطف ... حسن من هذه المواقف ... فقد جاء الضيوف ... وجهز الخروف ...... وحان موعد تناول الطعام ..... واشباع البطون قبل المنام ...
الحماة : دعني اتفاهم مع زوجتك ، اما انت فاستقبل الضيوف في غرفتك ...
يخرج عاطف ... تقول الزوجه : لست مضطرة لاحتمال هذه المواقف ... سأستقبل الضيوف مع زوجي عاطف ... سأرحب بالزوار ، وادير معهم الحوار

7 comments:

Mala2e6 said...

يا عمي كان لازم احزر انك من برج الدلو الدلو

حلو كتير اللي بكتبية يا براء و اهلا و سهلا فيكي مدونة معنا و شكرا لاضافة مدونتي عندك عالبلوج رول

و رح اضل ازورك كلما سنحت الفرصة عشان اقرأ السجع الجميل
لكنني الان في حيرة من امري

لماذا طلبت تلك العجوز من زوجة ابنها النرفوز
ان تترك التجمل والالماز و الفيروز
اهي من برج الجوزاء و لها من السخصيات جوز

bara2 said...

اهلا وسهلا بملائط شرفتينا بزيارتك
الام ما طلبت انها تترك التزين لا سالتها ليه مو متزينة!!! ما بتعرفي يعني الحماوات؟؟ عكس العالم بدها تتباها بإبنها انو يعني ملبس مرتو ذهب ومو حارمها من شي الله يخليلها ابنها
الصراحة ما بعرف  ولا بعرف ليه اصلا كتبت كل شي .... صف حكي وامشي ومنيح الي كان اصلا الو معنى 
والقصة ما خلصت في فصل تاني ...
ومرة تانية اهلا فيكي

Abed Hamdan said...

سلاااامم

والله هواية جميلة..

الظاهر انو مش بس انا بتفججر عندي المواهب عند الامتحانات والتوجيهي :)

مدونة جميلة...نوح الافضل انشاءالله:)

احلا شيء الواحد يكتب عن اللي بيصير معو او عن هواياتو

bara2 said...

اهلا عبد
صحححححححححح؟؟ الواحد بتطلع ابداعاتو وهو بالتوجيهي مهو طلاب التوجيهي بس بدهم شغلة تلهيهم عن الدراسة :)
شكرا الك واهلا وسهلا فيك

SimSim said...
This comment has been removed by the author.
SimSim said...

يا الله ذكرتيني بالمقامات البغدادية
كنت كتير أحبها

كتابتك حلوة زي اسمك و رح أتابعها ان شاء الله

MQabbani said...

بتذكر اني كتبت تعليق ؟؟؟! و لا مو هون

حاسس حالي فايت بالحيط

مو مشكلة

حلو ما كتبتي جميل , نايس كوول , كيب اون